Azemz : الجمعة 2 تموز (يوليو) 2010

    
Libya Imal
<p>ADEG N LIBYA N YIMAL</p>

  الصفحة الأساسية » مناقشة

نسخة من المقال للطباعة Enregistrer au format PDF

لهدا لا يمكن فصل العروبة عن الإسلام أو الإسلام عن العروبة???????؟

 2 تموز (يوليو) 2010    Amnay

لهدا لا يمكن فصل العروبة عن الإسلام أو الإسلام عن العروبة؟

كثر الحديث من جديد عن العلاقة بين الإسلام و العروبة مند أن فجرها الشيخ القراضاوي في المؤتمر القومي الإسلامي بالدوحة ديسمبر 2006 و الذي قال فيه بالحرف "من يريد أن يفصل بين العروبة و الإسلام كمن يريد أن يفصل بين الروح و الجسد’ فعلينا بإسلام عربي و بعروبة إسلامية" انتهى كلام الشيخ. فهناك مجموعة من الأسئلة تفرض نفسها. لمادا هدا الخروج الإعلامي الصريح؟ لمادا في مؤتمر قومي-إسلامي’ يجمع بين الإخوة الأعداء؟ لمادا لم يشجب ولو تيار إسلامي واحد هدا الكلام’ علما أن السكوت علامة الرضي؟ لمادا لم ينسحب من المؤتمر قياديين إسلاميين من شمال إفريقيا أتوا من بلدان أمازيغية أو فيها أمازيغ غير عرب’ بما في دلك العدالة و التنمية المغربي و الحركات الإسلامية في الجزائر؟ أقد أصبحت العروبة ركن من أركان الإسلام ؟ للإجابة على هده الأسئلة لابد أن نبحت كثيرا في جذور الثقافة الإسلامية بجميع تلاينها من الحديث الصحيح إلى الحديث الضعيف ومن فتأوي علماء الإسلام المرموقين إلى المفكرين الإسلاميين من عصر القراضاوي إلى عصر الصحابة والى عصر التابعين’ لكن سنحصر بحتنا في هدا الجزء فقط على التيار الإسلامي السني ولنا موعد أخر مع الشيعة.

السؤال المطروح الآن هو هل العروبة ركن سادس من أركان الإسلام؟ لكي لا نتهم بإصدار أحكام جاهزة’ سوف لا نبدي رأينا في الموضوع لأنه خاص كما يقال بأهل العلم والمعرفة’ الدينية طبعا. ولكن نبدي فقط رأي العلماء الكبار أشخاص وهيئات علمية كبرى.

الباب الأول: جواب اكبر أئمة الإسلام في عصر التابعين:

1. قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه "اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أهل الجحيم " :( فإن اللسان العربي شعار الإسلام وأهله، ولا يصح لمسلم التكلم بغيره...) ص203 . ويعتبر ابن تيمية إمام الوهابية وأمير علماء الإسلام الدي له تأثير كبير على جميع التيارات الإسلامية في البلدان الأمازيغية. في موقفه هدا يجيب بوضوح ان العروبة ركن من اركان الاسلام.

2. وقد سُئل الإمام أحمد بن حنبل عن الدعاء في الصلاة بالفارسية؟ فكرهه. وقال: لسان سوء ولا يصح الحلف بها ولا الصلاة ولا سائر العبادات. ص 204 . ويعتبر الإمام احمد بن حنبل من اكبر علماء الإسلام في مرتبة الإمام البوخاري. واستنادا إلى علم القياس الذي هو إلى جانب علم التجريح من أسس الفكر السني "فالامازيغية لسان سوء ولا يصح الحلف بها والصلاة ولا سار العبادات". إلا أن ملايين الأمازيغ يقسمون في معاملاتهم اليومية بالامازيغية ويدعون بها’ فهم يذنبون كل يوم بدون علم.

3. وقد روى السلفي من حديث سعيد بن العلاء البرذعي حدثنا إسحق بن إبراهيم البلخي حدثنا عمر بن هارون البلخي حدثنا أسامة بن زيد عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من يحسن أن يتكلم بالعربية فلا يتكلم بالعجمية فإنه يورث النفاق) ص205. هدا يعني ان العروبة ركن من أركان الإسلام و غير العروبة يولد النفاق في نفوس المؤمنين.

4. ويضيف شيخ الإسلام ابن تيمية: (واعلم أن اعتياد اللغة يؤثر في العقل والخلق والدين تأثيرًا قـويًا بينًا، ويـؤثر أيضاً في مشابهة صدر هذه الأمة من الصحابة والتابعين، ومشابهتهم تزيد في العقل والدين والخلق) ص207. لهدا وجب اعتياد التكلم بغير العربية حتى يكون عادة أمر غير مشروع لأن يورث محبة أهل تلك اللغة من الكفرة وهو مخالف لعقيدة الولاء والبراء من الكفار. انتهى كلام الشيخ الذي كان واضحا في تفسيره’ فالتكلم بغير العربية كالأمازيغية مثلا ليس من الشرع الإسلامي. لكن لمادا خلق الله هده اللغات وجعلها أية من آياته’ فهل كل هدا ليحرمها من بعد؟ ولماذا لم يحرمها حتى القرن السابع الميلادي مع مجيء الإسلام؟ لمادا لم تحرم في الديانات السماوية السابقة؟ كلها أسئلة نتمنى ان يجيب عليها علماءنا أهل الحل و العقد’ أليس كذلك؟

5. قال شيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية في كتابه اقتضاء الصراط المستقيم ص2/207: ) وأما اعتياد الخطاب بغير العربية التي هي شعار الإسلام، ولغة القرآن، حتى يصير ذلك عادة للمصر وأهله، ولأهل الدار، وللرجل مع صاحبه، ولأهل السوق أو للأمراء أو لأهل الديوان أو لأهل الفقه؛ فلا ريب أن هذا مكروه فإنه من التشبه بالأعاجم ،وهو مكروه كما تقدم) .ويضيف الشيخ قائلا: ولهذا كان المسلمون المتقدمون لما سكنوا أرض الشام ومصر ولغة أهلهما رومية، وأرض العراق وخراسان ولغة أهلهما فارسية، وأهل المغرب ولغة أهلها بربرية ، عودوا أهل هذه البلاد العربية حتى غلبت على أهل هذه الأمصار مسلمهم وكافرهم، وهكذا كانت خراسان قديمًا، ثم إنهم تساهلوا في أمر اللغة واعتادوا الخطاب بالفارسية ؛ حتى غلبت عليهم وصارت العربية مهجورة عند كثير منهم، ولا ريب أن هذا مكروه .

6. روى أبو بكر بن أبي شيبة’ حدثنا عيسى بن يونس عن ثور عن عمر بن يزيد قال كتب عمر إلى أبي موسى الأشعري رضي الله عنه : " أما بعد فتفقهوا في السنة وتفقهوا في العربية وأعربوا القرآن فإنه عربي ". وفي حديث آخر عن عمر رضي الله عنه أنه قال: " تعلموا العربية فإنها من دينكم وتعلموا الفرائض فإنها من دينكم".

فاللغة العربية هنا في مستوى فرائض الاسلام.

7. وقد روى الطبراني في الأوسط والحاكم والبيهقي في شعب الإيمان وغيرهم عن ابن عباس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أحبوا العرب لثلاث لأني عربي ، والقرآن عربي ، وكلام أهل الجنة عربي) .

الباب التاني: جواب الهيئة العليا لعلماء الإسلام العالمية:

8. شبه رئيس الهيئة العلى لعلماء الإسلام الشيخ يوسف القرضاوي في في شهر 22 ديسمبر 2006 في المؤتمر القومي الاسلامي السادس بالدوحة الدي جمع 270 مندوب (للتفاصيل انظر مقع الجزيرة http://www.aljazeera.net/news/archive/archive?ArchiveId=1027780 ) الفصل بين الإسلام والعروبة بأنه فصل بين الجسد والروح, ودعا إلى "إسلام عربي وعروبة إسلامية". و هدا هو منتهى الصراحة. أي أن ليست العروبة فقط ركن من اركان الاسلام بل الاسلام والعروبة شئ واحد’ كالروح والجسد وهدا تعبير دقيق و صريح. والمثير للغرابة أن عدد كبير من القوميين والإسلاميين المغاربة من كل من الجزائر و المغرب في وخارج الاحزاب السياسية لا داعي لذكر اسمهم هنا ولو واحد منهم قام في المؤتمر و خالف القرضاوي في المؤتمر. لا القوميون قالوا لا’ بل القومية العربية تشمل غير المسلمين من الفلسطينيين واللبنانيين المسيحيين العرب’ و اليهود العرب كذلك. ولا الإسلاميون قالوا لا الإسلام يتنافى مع العروبة.

الباب الثالث: جواب الانفرادي لعلماء الإسلام في العصر الحالي :

9. قال الشيخ القرضاوي في خطبة جمعة بالدوحة يوم 17 أبريل 2009 إن الأدلة التي توجب على المسلمين الاهتمام باللغة العربية، منها أنها لسان القرآن الكريم مصداقا لقول الله عز وجل: إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ [يوسف: 2]، وقوله: كِتَابٌ فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ [فصلت:3]، وقُرْآَنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ. [الزمر:28]. واستشهد بقول الإمام الشافعي: "يجب على كل مسلم حتى العجم في بلادهم أن يتعلم من العربية ما يصحح به عبادته"، موضحا أن العربية لسان السنة النبوية؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم عربي، ولسانه عربي، وأصحابه عرب نشروا الإسلام في العالم. وأكد د.القرضاوي أن العربية لسان الإسلام، ولسان الثقافة الإسلامية، ولا يستطيع أحد فهم القرآن الكريم والسنة النبوية إلا إذا فهم العربية.

10. يقول الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق رئيس لجنة تحقيق التراث الإسلامي بالكويت : من الأولويات لكل مسلم في الأرض، وللأقليات المسلمة التي تعيش في الغرب، أن تكون اللغة العربية هي لغتهم الأولى، مهما كانت اللغة التي نشئوا عليها، وذلك أن اللسان العربي يرتبط بالإسلام ارتباطاً عضويا، ولا ينفك عنه، (...) ومهما حاولنا ترجمة معاني القرآن، ومعاني السنة إلى لغة أخرى، فإنها لا يمكن أن تقوم مقام العربية في معرفة إعجاز القرآن الكريم، ومرامي وفحوى الحديث النبوي، وحقائق العلوم الإسلامية، ثم إن تعلم اللغة العربية قد أصبح يعني الانتماء إلى أمة الإسلام بعد أن أصبحت العربية شعار الإسلام، ولغة القرآن.

11. ويقول الشيخ محمد صالح المنجد من علماء المملكة العربية السعودية : ذكر شيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية رحمه الله في شأن هذه المشكلة وتبيان خطرها وأثرها والموقف الشّرعي منها كلاما متينا نفيسا هذا نصّه : " وأما اعتياد الخطاب بغير العربية التي هي شعار الإسلام ولغة القرآن حتى يصير ذلك عادة للمصر وأهله ولأهل الدار وللرجل مع صاحبه ولأهل السوق أو للأمراء أو لأهل الديوان أو لأهل الفقه فلا ريب أن هذا مكروه فإنه من التشبه بالأعاجم .
ولهذا كان المسلمون المتقدمون لما سكنوا أرض الشام ومصر ولغة أهلهما رومية وأرض العراق وخراسان ولغة أهلهما فارسية ، وأهل المغرب ولغة أهلها بربرية عودوا أهل هذه البلاد العربية حتى غلبت على أهل هذه الأمصار مسلمهم وكافرهم، وهكذا كانت خراسان قديما ثم إنهم تساهلوا في أمر اللغة، واعتادوا الخطاب بالفارسية حتى غلبت عليهم وصارت العربية مهجورة عند كثير منهم ولا ريب أن هذا مكروه.

الباب الرابع: الجواب الجماعي لهيئات الفتاوى الإسلامية:

12. جاء في فتوى لمجلس علماء اسلاماولاين بتاريخ 2002-07-08 حول مشكلة الدوبان اللغوي ما يلي : بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: اللغة العربية جزء من هوية المسلم ينبغي أن يحافظ عليها و يعمل على ازدهارها ، والمحافظة عليها هي محافظة على هوية المسلم من الذوبان في هذه المجتمعات فعلى المسلمين الذين يعيشون في أقليات أن يجتهدوا في جعل اللغة العربية هي اللغة الأولى لهم ، على ألا يحرموا أنفسهم من تعلم لغات البلاد التي يسكنوها ، حتى يستطيعوا إدارة شئون حياتهم في هذه البلاد. وتعليم ناشئة الإسلام اللغة العربية ستعطيهم المفاتيح لفهم القرآن والسنة، وأحكام الشريعة الإسلامية، وسيجعلهم بالضرورة أعضاء وأجزاء من الجسم الإسلامي. والجهل بهذه اللغة سيجعل دائماً بين جاهلها والدين الإسلامي حاجزاً وحجاباً، ثم إن الناشئة الذي سيكتفون بلغة غير لغة القرآن ستكون قراءتهم وثقافتهم وإطلاعهم في إطار هذه اللغة فقط، وبذلك سينشئون على الثقافة والآداب التي تسود فيها.. والخلاصة:
أن اللغة العربية هي الخطوة الأولى الأساسية نحو الإسلام فهماً وعملاً، وهي ركن أساسي في الولاء للدين، والانتماء إلى أمة الإسلام، وهي عند من يقدرها جانب كبير من الاعتزاز بالإسلام وصدق الانتماء إليه. ولذلك يجب على الأقليات الإسلامية من أي جنس ولغة أن يتحولوا إلى اللغة العربية لتكون لغتهم الأولى قبل لغتهم القومية وقبل لغة القطر والبلد الذي هاجروا إليه أو وجدوا فيه لسبب أو لآخر.

13. أصدرت هيئة الإفتاء على الانترنت وفي موقعها اسلامويب فتوى رقم 28432 خاصة عن الأمازيغية جاء فيها بالحرف:

رقـم الفتوى : 28432

عنوان الفتوى :سبب أفضلية اللغة العربية عن غيرها

تاريخ الفتوى : 03 ذو الحجة 1423 / 05-02-2003

السؤال: السلام عليكم’ نحن جماعة من المغتربين من المغرب العربي وكما تعلمون أن منا الأمازيغ ونحن ندخل في مناقشات حادة بحيث يرون تسبيق الأمازغية على اللغة العربية في التعلم ونرى نحن أن هذا امتهان للغة القرآن الكريم فهل يجوز لهم ذلك؟ والسلام عليكم

الفتوى: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فلا ريب أن اللغة العربية هي لغة أفضل كتاب أنزل، ولسان أفضل نبي أرسل، وقد قال الله تعالى في كتابه: وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ )النحل:103(.
قال ابن القيم في كتاب أحكام أهل الذمة: وقد أنزل الله بها أشرف كتبه ومدحه بلسان عربي، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أن لسان أهل الجنة عربي. انتهى. وهذا الحديث الذي أشار إليه ضعفه بعض أهل العلم، قال الألباني في السلسلة الضعيفة: موضوع، فإذا ثبت فضل هذه اللغة على غيرها من اللغات، كان تقديم غيرها عليها إزراء بالقرآن، فلا يجوز للمسلم أن يقدم على ذلك. ولا شك أن تعلمها مقدم على تعلم غيرها من اللغات لحاجة المسلم إليها في أداء الصلاة والأذان وخطبة الجمعة ونحو ذلك.

المفتـــي: مركز الفتوى

المصدر : http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=28432&Option=FatwaId

14. كما أصدرت نفس هيئة الإفتاء على الانترنت وفي موقعها اسلامويب فتوى اخرى رقم 27842 خاصة عن التحدت بغير العربية جاء فيها بالحرف:

رقـم الفتوى : 27842

عنوان الفتوى :التحدث بغير اللغة العربية

تاريخ الفتوى :02 ذو الحجة 1423 / 04-02-2003

السؤال :هل يجوز التكلم بالفرنسية ؟

الفتوى: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فإن المسلم ينبغي ألا يتكلم بغير العربية إلا إذا دعت الحاجة لذلك. وقد سئل العلامة محمد الصالح العثيمين رحمه الله عن إدخال الكلمات الأجنبية في الكلام العربي فأجاب بما نصه:
إن المسلم ينبغي له ألا يتكلم بغير العربية إلا إذا دعت الحاجة إلى ذلك، ككون الشيء معروفاً باسمه غير العربي، أو كون الخاطب لا يفهم من اللغة العربية إلا قليلاً فإن هذا لا بأس به، أما إذا كان الإنسان عربياً وهذا الشيء الذي تحدث عنه له اسم في اللغة العربية، فلا ينبغي له أن يأتي بشيء آخر من اللغات الأخرى لأن أفضل اللغة وأتمها وأحسنها هي اللغة العربية، ولهذا نزل القرآن باللغة العربية وهو أفضل الكتب التي أنزلها الله على رسوله، وكان أيضاً لسان آخر الأنبياء وخاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم اللسان العربي، وهو دليل واضح على فضيلة اللغة العربية. انتهى من فتاوى علماء البلد الحرام صـ963، وعزاه لألفاظ ومفاهيم في ميزان الشريعة صـ65.

الباب الخامس: مكانة العرب عند الرسول:

15. حديث نبوي رواه الصحابي عثمان بن عفان يقول قال رسول الله صلعم : " من غش العرب لم يدخل في شفاعتي ، ولم تنله مودتي" وقد ورد هدا الحديث في عدد كبير من الكتب الإسلامية نأخذ منها:

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3928

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: البزار - المصدر: البحر الزخار - الصفحة أو الرقم: 2/16

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: ابن تيمية - المصدر: اقتضاء الصراط المستقيم - الصفحة أو الرقم: 1/438

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: المزي - المصدر: تهذيب الكمال - الصفحة أو الرقم: 5/11

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: الذهبي - المصدر: ميزان الاعتدال - الصفحة أو الرقم: 1/553

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: هداية الرواة - الصفحة أو الرقم: 5/383

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 1/254

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3928

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الجامع - الصفحة أو الرقم: 5715

الراوي: عثمان بن عفان المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الضعيفة - الصفحة أو الرقم: 545

الراوي عثمان بن عفان المحدث: الألباني - المصدر: مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 5945

16. جاء في حديت صحيح للرسول رواه البخاري و مسلم قال قال رسول الله قبل موته بخمس : " أخرجوا المشركين من جزيرة العرب" وجائت فتوة لهيئة الافتاء "الاسلام سؤال وجواب" فتوى رقم 104806 جاء فيها: الحمد لله
هذا الحديث رواه البخاري (3168) ومسلم (1637) وليس منسوخاً ، بل هو من الأحاديث المحكمة التي يجب العمل بها . وقد جاءت عدة أحاديث ، تدل على المعنى نفسه :
1- عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم : ( لأخرجنَّ اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدع إلا مسلماً ) أخرجه مسلم (1767).
2- عن أبي عبيدة بن الجرَّاح رضي الله عنه قال : آخرُ ما تكلَّم به النبيُّ صلى الله عليه وسلم: ( أخرجوا يهودَ أهل الحجاز ، وأهل نجران من جزيرة العرب ، واعلموا أن شرار الناس الذين اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه أحمد (3/221) وصححه ابن عبد البر في "التمهيد"(1/169) ، ومحققو المسند ، والألباني في "السلسلة الصحيحة" (1132) .
والمراد بجزيرة العرب في هذه الأحاديث : الجزيرة العربية كلها ، التي يحيط بها البحر الأحمر والخليج العربي والمحيط الهندي ، وتنتهي شمالا إلى أطراف الشام والعراق .
قال الشيخ ابن باز رحمه الله :
" يجب أن يعلم أنه لا يجوز استقدام الكفرة إلى هذه الجزيرة ، لا من النصارى ، ولا من غير النصارى ، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بإخراج الكفرة من هذه الجزيرة ، وأوصى عند موته صلى الله عليه وسلم بإخراجهم من هذه الجزيرة ، وهي المملكة العربية السعودية واليمن ودول الخليج ، كل هذه الدول داخلة في الجزيرة العربية ، فالواجب ألا يقر فيها الكفرة من اليهود ، والنصارى ، والبوذيين ، والشيوعيين ، والوثنيين ، وجميع من يحكم الإسلام بأنه كافر لا يجوز بقاؤه ولا إقراره في هذه الجزيرة ولا استقدامه إليها إلا عند الضرورة القصوى التي يراها ولي الأمر ، كالضرورة لأمر عارض ثم يرجع إلى بلده ممن تدعو الضرورة إلى مجيئه أو الحاجة الشديدة إلى هذه المملكة وشبهها كاليمن ودول الخليج .
أما استقدامهم ليقيموا بها فلا يجوز بل يجب أن يكتفى بالمسلمين في كل مكان ، وأن تكون المادة التي تصرف لهؤلاء الكفار تصرف للمسلمين ، وأن ينتقي من المسلمين من يعرف بالاستقامة والقوة على القيام بالأعمال حسب الطاقة والإمكان ، وأن يختار أيضا من المسلمين من هم أبعد عن البدع والمعاصي الظاهرة ، وأن لا يستخدم إلا من هو طيب ينفع البلاد ولا يضرها ، هذا هو الواجب ، لكن من ابتلي باستقدام أحد من هؤلاء الكفرة كالنصارى وغيرهم فإن عليه أن يبادر بالتخلص منهم وردهم إلى بلادهم بأسرع وقت" انتهى .
المصدر: http://www.islamqa.com/ar/ref/1048066

الباب السادس: خلاصة

الدارس لهدا الترابط يمكن وفي عياب موقف العلماء أو أهل الحل و العقد أن يستنتج ما يلي:

الحالة الأولى: ادا حصرنا الثقافة الإسلامية في القران فليس هناك دليل على أن العروبة ركن من أركان الإسلام. بل بالعكس تعتبر اللغات و الهويات أية من آيات الله. لكن هل هدا يعني أننا نزكي المذهب الجديد للإسلام الذي ظهر في تركيا و انتعش في أمريكا و الذي يسمي نفسه "القران فقط" "The coran only" ؟

الحالة الثانية: ادا شمل تعريف الثقافة الإسلامية حتى الفكر السني بأحاديته الصحيحة و الضعيفة كما يعرفها هو فيمكن ان نستنتج ان العروبة ركن من أركان الإسلام’ وعلى دلك يجب تصحيح عدد أركان الإسلام ستة و ليس خمسة.

الحالة الثالثة: ادا شمل تعريف الثقافة الإسلامية حتى فكر المذاهب الإسلامية الحالية وبعلمائها كرئيس هيئة علماء الإسلام يوسف القرضاوي فواضح أن العروبة والإسلام وجهان لعملة واحدة.

لكن كل هده الاستنتاجات تبقى مرهونة بموقف علمائنا الدين لزموا السكوت. فعل سبيل المثال خرج السيد العثماني كأمين عام للحزب الإسلامي المغربي العدالة و التنمية بموقف شخصي يؤكد عن عدم قدسية اللغة العربة. مخالفا بدلك الفكر الإسلامي السائد وهو موقف ينوه به’ قام بنشره على الصفحة الأولى لجريدة حزبه ربما للتاتير النفسي الذي وجد فيه لكونه أمازيغي الجذور وعروبي إسلامي الثقافة. وقد انتبه خلافا لغيره لهده الحالة النفسية لكونه أيضا طبيبا نفسيا. لكن يجب أن نوضح انه لم يستطع أن يقنع حزبه بهذا الموقف ناهيك على أن يقنع المسلمين العرب. و ا لدليل على دلك أن موقفه هدا أصبح في خبر كان ولم يتبناه الأمين العام الذي أتى من بعده لأنه من جدر عروبية إسلامية.



الرد على هذا المقال



     Copyright ©2005-2017 Libya Imal, adeg n Libya n yimal D adeg yessuli apulee.com