Azemz : الأربعاء 6 آذار (مارس) 2013

    
Libya Imal
<p>ADEG N LIBYA N YIMAL</p>

  الصفحة الأساسية » Isallen » Global NGO Campaign to Remove Libya from the UN Human Rights (...)

نسخة من المقال للطباعة Enregistrer au format PDF

دعوات متطرفة لقتل المناضل الأمازيغي فتحي نخليفة…يستطيعون قطف كل الزهور لكن لن يستطيعوا وقف زحف الربيع

 6 آذار (مارس) 2013    Libya


(*)

المناضل الامازيغي فتحي ن خليفة مهدد بالإغتيال، والتهديد لم يصدر عن جهة واحدة فقط، بل هناك ما يشبه الإجماع بين الكثير من الحساسيات المتطرفة في ليبيا تريد التخلص من هذا الناشط الأمازيغي الحقوقي المزعج للمتطرفين الدينيين واللغويين، جرمه أنه لم يكتفي بنضال الصالونات غير المؤدي لمن يريد احتكار ليبيا الثورة.

فتحي ن خليفة، ترك وراءه أعماله بالمغرب وترك عائلته الصغيرة، ليساهم قدر مستطاعه في إذكاء الوعي بالذات الأمازيغية لدى الشباب الأمازيغي الليبي، لا أعرف لماذا ذكرني وأنا أكتب هذه الكلمات بأحداث فيلم بعنوان ” مذكرات سفر” يحكي قصة سفر المناضل الأسطوري تشي غيفارا عبر دول أمريكا الجنوبية قبل أن يقرر الإنضمام إلى ثوار جبال السراماسترا بكوبا، بعد أن صدمه الفقر والإستغلال الذي كان يعيش على ايقاعهما الملايين من السكان الأصليين.

قد تبدو المقارنة غريبة شيئا ما بالنسبة للبعض، لكن حينما سيطلع هذا البعض على فيديو مصور بسبها الليبية (تنشره إيوي بريس)، ينقل لقاء الناشط الأمازيغي فتحي ن خليفة مع الطوارق الليبيين أواخر سنة 2011، سيغيرون حتما مواقفهم، الرجل كان في كل الجبهات، يحاول قدر الإمكان التخفيف من معاناة هؤلاء وتحميس أولئك…

بين كتابة تقرير وتحرير مقال وزيارة هذه المنطقة وتلك، يحس هذا المناضل بأنه حي ينشر الحياة، كما كان دائما وهو ببلده المغرب ممنوع من دخول بلده الآخر ليبيا… يقول أحد مناضلي الحركة الأمازيغية بالمغرب عن فتحي “عرفته سنة 1996 يوم كان يأتي إلى مقر منظمة تاماينوت بالرباط ليساهم في تنشيط المقر سواء بالنقاش أو غيره من المبادرات، لم نكن نناديه بفتحي بل بأبوليوس، لقد كان دائما كبيرا وصادقا في كل ما يقوم به”.

اليوم هناك نداءات كثيرة من متطرفين تدعو لقتله، بل أن أعداء ليبيا المساواة والتعدد في ظل الوحدة كما يدعو إلى ذلك فتحي، يروجون لصور مكتوب عليها “قاتلك الله يا عنصري”…الأمازيغ يردون على دعوات هدر الدم بالقول ” تستطيعون قطف كل الزهور لكن لن تستطيعوا وقف زحف الربيع الأمازيغي”.

بقلم : ع.ح

المصدر : إيوي بريس

(*) الصورة للمناضل فتحي نخليفة كتب عليها قاتلك الله يا عنصري و نشرها



الرد على هذا المقال



     Copyright ©2005-2017 Libya Imal, adeg n Libya n yimal D adeg yessuli apulee.com